Dimanche 28 septembre 7 28 /09 /Sep 18:04


- فتاوى العلماء -
أخذ الأجرة والتفرغ للرقية
 

 هل المعطى من الأجرة على الرقية من باب الإجارة أم الجعالة ؟

يقول الدكتور فهد بن ضويان السحيمي عضو هيئة التدريس بالجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية ، في منظومته العلمية لنيل درجة الماجستير :-
( قلت : قد يكون المعطى من الأجر على الرقية من باب الإجارة وقد يكون من باب الجعالة وتفصيل ذلك كما يلي :
لو قال المريض للراقي ارقني بمبلغ كذا والاتفاق بينهما على القراءة فقط سواء شفي المريض أم لم يشف فهذا من باب الإجارة ، لأن الإجارة لا بد فيها من مدة أو عمل معلوم ، وهذا الاتفاق على عمل معلوم ألا وهو القراءة فقط 0
أما إن اشترط المريض الشفاء فقال للراقي لك مبلغ وقدره كذا إن شفيت ، فهذا من باب الجعالة لأنها تجوز على عمل مجهول والشفاء أمر مجهول ) 0 ( أحكام الرقى والتمائم – ص 79 )

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حكم في مهنة الرقية الشرعية والاجرة
من فتاوى سماحة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ
مفتى عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء
> يتخذ بعض الناس الرقية الشرعية مهنة لهم ويأخذون من مرضاهم بعض المال مقابل ذلك فما هو توجيهكم في ذلك أثابكم الله؟
>> الأصل أن أخذ العوض عن الرقية جائز بالسنة، ويدل لذلك قصة اللديغ الذي رقاه الصحابة رضى الله عنهم، وقد استضافوهم فلم يضيفوهم، فلما لدغ سيد القوم بحثوا عن أي علاج فلم يجدوا وجاءوا إلى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقالوا هل فيكم من راق فرقاه بعض الصحابة بفاتحة الكتاب فكأنما نشط من عقاله فأعطوهم جعلاً فقالوا لأنفسهم حتى نستفتي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال اقسموا واضربوا لي معكم بسهم، وفي الحديث الآخر - إن أحق ما أخذتم عليه أجراً كتاب الله - فلا مانع أن يأخذ الراقي اجراً على رقيته هذه لامانع منه لكنني أنصح اولئك الذين امتهنوا الرقية ان يتقوا الله في أنفسهم وألا يستغلوا ضعف المريض وعجزه فان المريض يتطلع الى العلاج بكل وسيلة وربما استعملوا أكاذيب واشياء لا حقائق لها ليظهروا انهم مهرة في رقيتهم، وأنهم حذاق في هذا الأمر، فليتق الله أولئك الراقون، وليراقبوا الله، وليبتعدوا عن الكذب والدجل وليكن همهم منفعة المريض، ولاشك ان الأخذ (أخذ الأجرة) جائز لهم، ولكن لتكن هذه الأجرة بالمعقول ولا تكن استغلالية ولا انتهازية فليتقوا الله في أمورهم.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
سؤال رقم 12627: أخذ الأجرة على القراءة على المرضى
السؤال:
نسمع عن بعض المعالجين بالقرآن ، يقرؤون قرآناً وأدعية شرعية على ماء أو زيت طيب لعلاج السحر ، والعين والمس الشيطاني ، ويأخذون على ذلك أجراً ، فهل هذا جائز شرعاً وهل القراءة على الزيت أو الماء تأخذ حكم قراءة المعالج على المريض نفسه ؟.
الجواب: الحمد لله لا حرج في أخذ الأجرة على رقية المريض ، لما ثبت في الصحيحين أن جماعة من الصحابة رضي الله عنهم وفدوا على حي من العرب فلم يقروهم ولدغ سيدهم وفعلوا كل شيء ؛ لا ينفعه ، فأتوا الوفد من الصحابة رضي الله عنهم ، فقالوا لهم : هل فيكم من راق فإن سيدنا قد لدغ ؟ فقالوا : نعم ، ولكنكم لم تقرونا فلا نرقيه إلا بجعل ، فاتفقوا معهم على قطيع من الغنم ، فرقاه أحد الصحابة بفاتحة الكتاب فشفى فأعطوهم ما جعل لهم ، فقال الصحابة فيما بينهم : لن نفعل شيئاً حتى نخبر النبي صلى الله عليه وسلم فلما قدموا المدينة أخبروه بذلك فقال : ( قد أصبتم ) . ولا حرج في القراءة في الماء والزيت في علاج المريض والمسحور والمجنون ، ولكن القراءة على المريض بالنفث عليه أولى وأفضل وأكمل ، وقد خرج أبو داود رحمه الله بإسناد حسن أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ لثابت بن قيس بن شماس في ماء وصبه عليه . وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا بأس بالرقي ما لم تكن شركاً ) وهذا الحديث الصحيح يعم الرقية للمريض على نفسه وفي الماء والزيت ونحوهما ، والله ولي التوفيق .
كتاب مجموع فتاوى ومقالات متنوعة لسماحة الشيخ العلامة عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله . م/9 ص/408. (www.islam-qa.com)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فتوى الألباني عن الأجرة في العلاج
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وبعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إني بفضل الله أعالج بالقران الكريم وبالسنة فقط مند سنين آخذأجرة على ذلك وبعد موافقة أهل المريض أو المريضة ومع ذلك إذا أراد أحد منهم ماله أرجعته له دون أي حرج هل عملي هذا جائز ؟ وبارك الله فيكم وفى علمكم أرجو إجابة كافية
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السائل :: أبو أيوب من ليبيا
الجواب:
وعليكم السَّلامُ ورحمةُ اللهُ وبركاتُهُ. وبعد:
فأخذ الأجرة بسبب الرقية وعلاج المريض مِمَّا أباحه الشرع لحديث أَبِي سَعِيْدٍ فِي الصَّحِيْحَيْنِ لما أخذ أجرة لما رقى سيد الحي الَّذِي لُدِغَ. وَقَالَ النَّبِيّ -صَلَّى اللهُ عليهِ وَسَلَّم-: ((إن أحق ما أخذتم عليه أجراً كتاب الله)) رَوَاهُ البُخَارِيُّ عنِ ابنِ عباسٍ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا- .وإياك والاستعانة بالجن وإن زَعَمَ أَنَّهُ جن صالحٌ فَإِنَّ الاستعانة بِهِمْ شِرْكٌ، وَقَدْ يؤدي إلَى الشِّرْك الأكْبَر. وإياك والخلوة بالنساء فإنها محرمة وَلَوْ كانت للعلاج. وكن متبعاً فِي ذَلِكَ –كَمَا ذكرتَ- للكتاب والسُّنَّة .
وفقك الله وأعانك.وَاللهُ أَعْلَمُ. وَصَلَّى اللهُ وَسَلَّم عَلَى نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ
كتَبَهُ: أبو عمر أسامةُ العُتَيْبِي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله :
بسبب ما انتشر الآن من تلبس الجني بالإنسي وجلوس بعض الناس وتفرغهم لأجل الرقيا وأخذ البُشرى على ذلك ماذا ترون فيه ؟ يستدلون بحديث الرهط الذين رقوا الرجل بالفاتحة .
الـجــواب : أما من جهة أخذ الأجر على الرقية على المريض فلا بأس بها، قال النبي عليه الصلاة والسلام " خير ما أخذتم عليه أجراً كتاب الله " وهذا القارئ مثل المداوي بخلاف الذي يأخذ الأجرة على مجرد قراءته ، مثل الرجل يقرأ ليتعبد لله بالقراءة ، ويأخذ على هذا أجرا فهذا محرم ، ولكن رجل قرأ على غيره لينتفع به أو علم غيره القرآن فلا بأس أن يأخذ الأجرة .
وأما دعوى أنهم يقرأون على الجن وأن الجن يخاطبهم وما أشبه ذلك فهذا يحتاج الى إثبات ، فإذا ثبت فليس ببعيد ، ليس ببعيد الجن يخاطبون الإنسان ويقولون إنهم مسلمون أو إنهم كافرون ، لأن بعضهم حسب ما سمعنا من الإخوان الذين يقرأون يقول إنه مسلم لكنه لا يرد أن يخرج من هذا الإنسي لأنه يحبه ، وأحياناً يقول إنه يستوضح أنه كافر يهودي أو نصراني أو بوذي أو ما أشبه ذلك ، ولكن لا يريد أن يخرج وقد ذكر أبن القيم – رحمه الله – عن شيخه ابن تيمية – رحمه الله – أنه جئ إليه مصروع قد صرعه جني فقرأ عليه الشيخ فخاطبه الجني وهو امرأة ، جنية امرأة ، والرجل هو الإنسي فقالت إني أحبه ، قال : لكنه لا يحبك فقالت له إني أريد أن أحج به ، فقال : لكنه لا يريد أن يحج معك ، فقرأ عليه وضرب الرجل على رقبته ضرباً شديداً حتى أن يد شيخ الإسلام ابن تيمية تعبت وكلِّت ثم قال : أخرجُ كرامةً للشيخ . قال الشيخ : لا تخرجي كرامةً لي ، أخرجي طاعة لله ورسوله . فخرجت فأفاق الرجل فتعجب ، مالذي جاء بي الى حضرة الشيخ – يعني شيخ الإسلام ابن تيمية – يعني مالذي أتى به ؟ قالوا : سبحان الله ما أحسست بالضرب ؟ قال : ما أحسست بالضرب لأن الضرب يقع على المصروع في الظاهر وفي الباطن على من صرعه .

Par أبو حسناء - Publié dans : حكم أخد الاجرة عن العلاج
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Retour à l'accueil

بطاقة تعريفية

  • أبو حسناء
  • دار الهدى للرقية الشرعية
  • أستاد معالج بالرقى الشرعية ،العلاج بالكتاب و السنة النبوية المطهرة ،و ما توفيقي الا بالله عليه توكلت وعليه فليتوكل المؤمنون.

تقديم

  • دار الهدى للرقية الشرعية
  • : دار الهدى للرقية الشرعية
  • : المدونة محاولة بسيطة من مسلم غيور في محاولة لمساعدة كثير من اللدين ابتلوا بالمس و العين و الحسد و السحر في زمن الدجالين و المشعودين قطرة في بحر لكن قطرة على قطرة يمتلئ باءدن الله بحر النور ليغرق مجتمع السحرة و من سار على دربهم بائعا رضا الحق بدريهمات الباطل

آراء و تعليقات

اليومية

Décembre 2014
L M M J V S D
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31        
<< < > >>
Créer un blog gratuit sur over-blog.com - Contact - C.G.U. - Rémunération en droits d'auteur - Signaler un abus